أخطاء تجنبها عند تصميمك متجر الكتروني في 52021

أخطاء تجنبها عند تصميمك متجر الكتروني في 52021

مع زيادة الطلب على المتاجر الالكترونية بحيث تقدر في أمريكا وحدها زاد عدد المتاجر الالكترونية بمقدار 40% في سنة 2020 فمع الزيادة الكبيرة في العدد يتوقع من الطبيعي زيادة حدة المنافسة ففي هذه المقالة سنناقش 5 أخطاء تجنبها في  متجرك الالكتروني لزيادة عدد المبيعات  (خصوصا رقم 5 لا تهمل قرائتها) 

أولا: حفزهم

معظم الاشخاص تعودو أن يطلبو عن طريق الصفحة مباشرة، يراسلك بصورة من المنتج المطلوب ورقم هاتفه ومكانه وتم الطلب ، فعندما تطلب منه الطلب من الموقع سيكون رده:

“نبي نطلب من الصفحة أسهل ” 
“علاش تعقدو في الموضوع “

طبعا هذا كله وانا مفترض أنك ذكي ولم تجعل أسعارك في الموقع أغلى من العادي

فما الحل؟
حفزهم وأعطهم سبب مقنع للطلب عن طريق الموقع مثلا:تستطيع القول:
” لما تطلب من الموقع نقدمو في ضمان “
التوصيل يكون مجاني عند طلبك من الموقع”
لو تبي تطلب من الصفحة مفيش مشكلة، بس لما تطلب من الموقع تجيك الطلبية أرخص لانه الاسعار في الموقع أقل”

وإذا لم تستطع التخفيض في السعر او توفير ضمان يمكنك إقناعه بانه 
” لما تطلب عن طريق الموقع طلبيتك توصل عندنا في المنطومة على طول فبالتالي يجهز أسرع بالاضافة الى انك لما تطلب اول مرة دخل بياناتك زي رقم التليفون والمكان والمرة الجاية يتم تعبئتها تلقائيا ومتطرش تعبيها من جديد كل مرة”

 

ثانيا:إنشاء حساب باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي

قرابة 24% من الاشخاص يغادرون عربة التسوق لانك تطلب منهم إنشاء حساب 
نحن لا نتكلم عن زوار الموقع بل أشخاص ضغطو على المنتج وأضافوه الى عربة التسوق ولكن لم يكملو عملية الشراء بسبب إنشاء حساب 

ستقول :” أردي منهم إنشاء حسابي خاص بي حتى يمكنني معرفة عددهم، كم مرة طلبو، وكم كانت القيمة..الخ؟
لم أقل انه هذا غير مهم ، بل على العكس مهم جدا ولكن لا تطلب منهم أنشاء حساب ومعلومات تفصيلية قد تهمك ولكنها مرهقة جدا للزبائن 

هل أنت مستوعب أنه معظم الزائرين لمعوقعك قد لا يعرفون حتى رمز حساب الايميل الخاص بهم او حسابهم الشخصي على الفيسبوك  وتتوقع منهم ان ينشئ حسابا عندك ويتذكره 

 عوضا عن هذا أعطه خيار إنشاء حساب باستخدام منصات التواصل الاجتماعي كما في الصورة تحت

ثالثا: قلل الخطوات الى قدر الامكان

أنا أعلم أنك أحيانا تريد معلومات اكثر عن الاشخاص الذين يطلبون من موقعك حتى تستطيع فهمهم ومعرفة كيفية التسويق لهم مستقبلا ولكن إليك المشكلة 18% من الاشخاص يغادرون عربة التسوق لانها معقدة وطويلة ، وهذه النسبة للمستخدمين في أمريكا، فمابالك بانه الفئة التى تتعامل معاها يجب عليك أقناعها بأن تطلب من الموقع أولا ومن ثم إقناعها بتعبئة بياناتها 
فلا تجعل عربة التسوق لديك طويلة مثل هذه 

فحاول أن تقتصر على المعلومات الاساسية فقط كالاسم والايميل والمنطقة.
وإن كان  لا بد من أن تجمع كل هذه البيانات فاجعلها على مراحل  بحيث تكون على صفحات خصوصا أنه على الهاتف تظهر الصفحة أطول كثيرا مقارنه بالكمبيوتر والصورة تحت توضح ذلك  

نصيحة إحترافية:
قم بتصوير سكرين ريكرود للشاشة لديك حتى توضح للناس كيفية الطلب من الموقع الخاص بك خطوة بخطوة 

رابعا: إجعله سهل التعامل على الهاتف

نسبة 79% من مستخدمين الهواتف المحمولة قامو على الاقل بعملية شراء واحدة اونلاين وفقا لموقع تيك جوري 
فهذا يعنى انه معظم الزيارات لمتجرك الالكتروني ستكون عبر الهاتف فمن المهم ان يكون هاتفك يدعم الهاتف النقال

 واحدة من النقاط البيسيطة التى تضفي لمسة جميلة للتصفح عبر الموقع هي أضافة عمودين من المنتجات بدلا من واحد للمتصفحين عبر الهاتف النقال، شاهد الفرق بين الصورتين تحت  

خامسا: أعد إستهداف زوار موقعك

هذه النقطة من أهم النقاط اتى يهملها الكثير من المتاجر ويكون لها دور رئيسي في نجاح او فشل المتجر الالكتروني، فإذا كان مصطلح إعادة الاستهداف جديدا عليك، فدعنى أبسطه لك 
هو إعادة إستهداف زوار الموقع بناء على تصرفاتهم على في اماكن مختلفة على الانترنت  مثل فيسبوك، يوتيوب، تويتر، إنستغرام ..الخ، الان فكر معاي هل تذكر مرة من المرات عندما كنت تتصفح أحد المواقع لحجز فندق او لشراء منتج ولكن لم تكمل عملية الشراء، وعند تصفحك للفيسبوك وجدت نفس المنتج الذي كنت تفكر في شراءه ومعه تخفيض، هذه هي إعادة الاستهداف 

لكن لماذ تحتاجها؟
فيه أسباب كثيرة جدا ولكن دعنى أقنعلك بالارقام، بانه  97% من زوار الموقع للمرة الاولي يغادرون بدون أي تفاعل على موقعك  وإعادة الاستهداف يمكنها ، زيادة 20% من  نسبة  المبيعات وهنا تظهر أهمية أعادة الاستهداف